جمعية الفلاح الخيرية تختتم مشروع فك الغارمين بالافراج عن النزلاء في محافظتي خانيونس ورفح

🌹 تحت رعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية

👈 وعلى نفقة فاعل خير جزاه الله خيراً

جمعية الفلاح الخيرية تختتم مشروع فك الغارمين بالافراج عن النزلاء في محافظتي خانيونس ورفح

أعلنت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم الثلاثاء ، باختتام مشروع فك الغارمين بالإفراج عن 200 نزيلا من الغارمين على ذمم مالية بقيمة 45 ألف دولارفي جميع محافظات قطاع غزة جاء ذلك خلال الافراج عن النزلاء الغارمين على ذمم مالية في محافظتي خانيونس ورفح وذلك بدعم من فاعل خير وبرعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية و بالتعاون مع الشرطة الفلسطينية ووزارة التنمية الاجتماعية

وقال الدكتور رمضان طنبورة رئيس الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية و رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين ” اننا نختتم اليوم مشروع فك الغارمين بالإفراج عن 200 نزيلا من الغارمين على ذمم مالية بقيمة( 45 الف دولار) مؤكدا ان الافراجات شملت كافة محافظات غزة “.

وأوضح د. طنبورة” انه تم اليوم الافراج عن النزلاء الغارمين على ذمم مالية في محافظتي خانيونس و رفح وشملت ” خانيونس والقرارة بني سهيلا وعبسان والزنة وخزاعة مدينة رفح , الشوكة , حي النصر , تل السلطان , الشابورة , يبنا , البرازيل , حي الجنينة , موراج )

وأضاف د. طنبورة ” ان الجمعية اطلقت سراح النزلاء الغارمين على ذمم مالية في محافظة شمال غزة ومحافظة غزة ومحافظة الوسطى مؤكدا ان مجموع المفرج عنهم 200 نزيلا من الغارمين على ذمم مالية ” .

ومن جانبه، أكد رائد شرطة جهاد الفجم مفتش النظارات في خانيونس ” أنه تم اليوم الإفراج عن الغارمين على ذمم مالية في محافظتي خانيونس و رفح” .

واكد الفجم ” على تعاونهم مع أي جهة تسعى لمد يد العون للموقوفين، حيث أن الظروف الصعبة للشعب الفلسطيني هي التي دفعتهم لهذا الحال وعدم مقدرتهم على تسديد مديونياتهم.مضيفا ” ان الافراج عن الغارمين له اهمية كبيرة ومهمة في ظل الظروف المعيشية القاسية الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني.”

ووجه الفجم رسالة شكر وتقدير لفاعل الخير وللهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها د . رمضان طنبورة على دورهم الرائد والمميز في دعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني.

وتقدم جاسم السعافين ممثل عن وزارة التنمية الاجتماعية بالشكر والتقدير لفاعل الخير وللهيئة الخيرية الفلسطينة العالمية ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها رمضان طنبورة على تبنيهم ورعايتهم الافراج عن الغارمين الذي أدخل البهجة والسرور على الغارمين الذين تقطعت بهم السبل وضاقت عليهم الأرض بما رحبت وجعلت منهم أذله بعد أن كانوا أعزة ولذا فان كرامة وقيمة الانسان يصونها الانسان الوطني والانسان الشريف والمناضل فتحية اجلال واكبار للدكتور رمضان طنبورة ” أبو أسامة ” الذي وقف موقف عز وشموخ مع المستضعفين في الأرض في قطاع غزة ونأمل من الله أن يستمر عطائكم من اجل خدمة أبناء فلسطين”

وعبر النزلاء الغارمين على ذمم مالية عن شكرهم لفاعل الخير وللهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة لجهوده الجبارة في التخفيف عن الشعب الفلسطيني والافراج عنهم

شاهد أيضاً

د. طنبورة يحيي صمود أهلنا في الأغوار

◼الدكتور رمضان طنبورة رئيس الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية ورئيس جمعية الفلاح الخيرية يتواصل عبر الاتصال …