“خيركم من تعلم القران وعلمه” دار القرآن الكريم والسنة-النزلة

“خيركم من تعلم القران وعلمه”
سعيا وراء الخيرية انطلقنا في سبيل الله وسبيل كتابه وسنة رسوله ، انطلقنا في دار القران الكريم والسنة في منطقة النزلة منذ سنين طويلة إدارة وإشرافا وتعليما وتحفيظا ورعاية لكتاب الله وسنة رسوله ، وقد أكرمنا الله خلال هذه المسيرة بنجاحات عظيمة وانجازات جليلة جعلت من هذه المؤسسة الرائدة نموذجا للتميز والابداع في خدمة كتاب الله ، و انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلم “لا يشكر الله من لا يشكر الناس” وإيمانا منا بالحديث
الشريف الذي يصف فيه من يعملون الخير في سبيل مرضاة الله والذي يرويه أبو ذر الغفاري – رضي الله عنه – قال: قيل لرسول الله – صلى الله عليه وسلم : أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير ، ويَحمَده الناس عليه؟ قال: ((تلك عاجل بُشرى المؤمن)) متفق عليه.
ايمانا منا بكل ما سبق فانه لا يسعنا إلا ان نتقدم بجزيل الشكر والإمتنان لرجل العطاء الدائم ورائد العمل الخيري والداعم والراعي للقران الكريم وأهله ، إنه الشيخ الفاضل الدكتور رمضان طنبورة “أبو أسامة” رئيس جمعية الفلاح الخيرية رائدة العمل الخيري على مستوى الوطن العربي
فعندما نتحدث عن هذا الرجل وجمعيته الرائدة نقف عاجزين ونحن نعلم أن هذا الرجل النبيل لا يحب الإطراء والمديح ولكنها كلمة حق يجب أن تُقال في حق من بذلَ منذ سنين طويلة ولا يزال يبذل الكثير من وقته وماله وجهده في سبيل الخير.
ومن هذا الخير دعم حلقات القران الكريم والسنة سواء بالدعم النقدي او المحفزات أو اطعام الطعام ورعاية العديد من الانشطة المتعلقة بهذا المجال ، إننا هنا نتحدث عن الرجل النبيل الرجل الصادق مع نفسه الذي يعمل دون سعي لمنفعة تخصه أو حرص على إطراء يسمعه لأنه تسامى فوق كل الأهداف التي يسعى الكثيرون لنيْل البعض منها.. وحينما يكون العطاء فاعلاً والجهد مميزاً والثمرة ملموسة عندها يكون للشكر معنى وللثناء فائدة فيبقى لنا دائما العجز في وصف كلمات الشكر خصوصاً للأرواح التي تتصف بالعطاء بلا حدود ودائما سطور الشكر تكون في غاية الصعوبة عند صياغتها فكل الشكر والتقدير لرجل البر والعطاء الشيخ الدكتور أبو أسامة.
فقد خدمت وما زلت تخدم دينك ووطنك وأهلك بكل اخلاص وتفاني وكنت نموذجا مشرفا لأحد رجالات فلسطين الشرفاء أصحاب النخوة والأصالة. جعل الله كل ما انفقت في ميزان حسناتك وجعلك الله من أهل القرآن وخاصته .
حفظك الله بالقرآن
ورعاك الله بالقرآن
ورفع شأنك بالقران

دار القرآن الكريم والسنة-النزلة

20b1dedb-440c-495d-9729-4433afc67a02

شاهد أيضاً

pp

أبا إسامة : الحمد لله الذي استعملك لخدمة المحرومين واليتامى .. بقلم نصر نصر

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أحيا وادياً غير …