رجل تشهد له كل فلسطين بالعمل الخيري والانساني بقلم محمد نصر ابو النصر

قال رسول الله صل الله علية وسلم
من لا يشكر الناس لايشكر الله
من منطلق هذا الحديث الشريف

ابدأ كلماتي لرجل تشهد له كل فلسطين بالعمل الخيري والانساني وهو يخدم الجميع بدون تحيز فئوي وحزبي وسياسي
أبا للفقراء والايتام فى فلسطين
ومخيمات الشتات واللجوء فى سوريا ولبنان والاردن
هذا الرجل هو
الشيخ الدكتور
رمضان طنبورة ابو اسامة
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
رئيس جمعية الفلاح الخيرية
أنا اعرفة من ايام الطفولة والدراسة
وعرفته فى العمل الوطني والميداني من الانتفاضة الأولي وكان من أخلص الشباب لقضية شعبه فى مقاومة الاحتلال الاسرائيلي فى انتفاضة الحجارة الاولي فكان لا ينام الليل وهو يعد الشباب و من اجل مقاومة الاحتلال الاسرائيلي عن ارضنا المحتلة حيث تم اعتقال الشيخ ابواسامة عام 1992 فى سجون الاحتلال الاسرائيلي بسبب تشكيل مجموعات من الشباب لمقاومة المحتل الاسرائيلى وقد خرج مع المحررين عند قدوم السلطة عام 1994
ومن بعد خروجه من السجن لم يتوقف عن العمل النضالي بل زادة قوة فى مقاومة الاحتلال الاسرائيلي
وعند قدوم السلطة الوطنية الفلسطنية للاراضى الفلسطينة توجه للعمل السياسي حيث
أسس الشيخ ابو اسامة مع اخوانه أول حزب وطني إسلامي فى فلسطين اطلق علية حزب المسار الوطني الاسلامي حيث كان جميع اعضاءه من كافة التنظيمان والاطياف الفلسطنية المقاومة للاحتلال الاسرائيلى
بدأ الشيخ ابو اسامة فى النضال من نوع اخر النضال فى العمل الخيري وكان يجاهد من اجل شعبة فى العمل الخيري والانساني لمساعدة الفقراء والايتام والارامل والمرضي
بعد ذلك اساس الشيخ ابو اسامة جمعية الفلاح الخيرية سنة 1999 وكان شعارها
صدق إخلاص فلاح
لحتي هذا اليوم وهي تتقدم بالعمل الخيري والانساني والطبي فى مساعدة ابناء الشعب الفلسطيني اينما وجد فى الداخل وفى مخيمات الشتات
وبدأت مسيرة جمعية الفلاح الخيرية بخدمة ابناء الشعب الفلسطيني اينما وجد
من خلال بناء المساجد والبيوت وحفر ابار المياة للفقراء وكفالة الايتام والارامل والاسر الفقيرة للشعب الفلسطيني

انت يا دكتور ابو اسامة نبراس فى العمل الخيري
حفظك الله شيخ ابو اسامة

من أخوك وصديقك
محمد نصر ابو النصر
امين سر منطقة
الشهيد جمال مدحت ابو وردة
فى حركة التحرير الوطني الفلسطين – فتح
إقليم شمال غزة
قلعة الشهيد جمال ابو الجديان

شاهد أيضاً

672a9da5-da5c-4377-8c80-a6a08525de4c

في غزة .. برغم الألم سنخفي الدمعة ونظهر البسمة بقلم/ د. رمضان مصطفى طنبورة

في غزة برغم الألم سنخفي الدمعة ونظهر البسمة بقلم/ د. رمضان مصطفى طنبورة فلسطين- غزة …