جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تكرم الجريح اياد الدواهيدي الذي هزت صورة ثقب الطرف الصناعي لقدمه مشاعر العالم بأسره خلال مشاركته مسيرة العودة السلمية بغزة والتي تضاف الى سلسلة جرائم الاحتلال الصهيوني. والجريح يوجه رسالة للامة

كرمت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم صاحب صورة الطرف الصناعي الشهيرة التي يرتديها الجريح/ إياد الدواهيدي، (بمبلغ 1000 دولار ودرع شكر وتقدير كهدية رمزية له) وجاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها وفد من جمعية الفلاح الخيرية للجريح اياد الداهودي في وحدة العناية المركزة بمجمع الشفاء الطبي بغزة خلال تفقدهم للجرحى

وأعرب د. رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية عن اعتزازه وافتخاره بجرحى فلسطين البواسل، ومعنوياتهم العالية وبعوائلهم الكريمة التي أنجبت هذا الجيل الشجاع والمقدام أمثال اياد الدواهيدي

جاء ذلك خلال اتصال الدكتور رمضان طنبورة بالجريح اياد ووالده من أجل رفع معنوياتهم وتأكيده على وقوف اخوانه في العالم الاسلامي معهم وتجاههم ومدى اعتصار قلوبهم ألما لما يشاهدوه من بشاعة الاحتلال في ارتكابه الجرائم ضد شعبنا في مسيرات سلمية تطالب بحق العودة.

وأكد طنبورة على المفاجأة الكبرى من الجريح الذي أصيب سابقا في قدمه التي بترها الاحتلال وأصاب القدم الأخرى في هذه المسيرة وبمعنوياته العالية جدا الذي قال أنا أقدم روحي فداء لوطني فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وعروسها المسجد الأقصى المبارك مسرى رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وقال يادكتور بلغ اخواننا خارج فلسطين شكرنا وتقديرنا لهم وأننا بتضحياتنا نحن الذين نرفع من معنوياتهم وبشرهم بأن النصر قادم لفلسطين والأمة بأسرها وما النصر الا صبر ساعة وسننتصر على عدو الأمة الجبان فلا تخشوه يامة محمد ولا يهرول البعض للتطبيع معهم فهم جبناء،

وقال منا التضحية ومنكم الوفاء فلا تخذلونا اما أن تناصرونا أو تتركوننا وحدنا ولا تحبطونا

وأكد د. طنبورة على أن اهل فلسطين عامة وغزة الصامدة الذين تحدوا وبكل شجاعة الاحتلال “الإسرائيلي” وترسانته العسكرية قد أوصلوا رسالة قوية للعالم أجمع مفادها أن شعبنا الفلسطيني صامد على أرضه لن يقهر ومصمم على العودة وكسر الحصار ويرفض مؤامرات ومخططات صفقة القرن وان هذه ارضنا ومنزرعون فيها لن نرحل عنها ولن نرفع الرايات البيضاء، وطالب جميع مؤسسات المجتمع الدولي وحقوق الانسان ومحامي العالم الحر بتقديم الشكاوى ضد الاحتلال الغاشم في المحكمة الجنائية الدولية لما يقترفه من جرائم بشعة ضد شعب أعزل يطالب بحقه المشروع والتي كفلته كافة المحافل الدولية

وأشار طنبورة ان جمعية الفلاح الخيرية وبدعم من أهل الخير من شرفاء الأمة خارج فلسطين قد أعلنت عن انطلاقة مشروع اجراء عمليات جراحية وتقديم الادوية والمستلزمات الطبية للجرحى الذين أصيبوا في مسيرات العودة ولم تتوفر لهم الخدمات الجراحية داخل المستشفيات الحكومية وذلك في اطار العلاقة التكاملية ما بين المؤسسات الأهلية والحكومية الرسمية من أجل تخفيف معاناة شعبنا البطل وقد تم اجراء العديد من العمليات الجراحية وتوفير الادوية والمستلزمات الطبية المساعدة لهم في كافة محافظات قطاع غزة وأن المشروع مستمر مع تمنياتنا لهم بالشفاء العاجل

ومن جهتهم فقد عبر الجرحى وذويهم عن شكرهم للخيرين من أمتنا وابناء شعبنا خارج فلسطين الذين قدموا لهم الدعم والمساندة، سائلين المولى عز وجل ان يكون في ميزان حسناتهم يوم القيامة

 

شاهد أيضاً

بدعم من فاعل خير جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تبدأ بتركيب ألعاب وملاهي للأطفال في مخيم العودة شرق جباليا شمال قطاع غزة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى